شهدت الجلسات الجهوية المنظمة من  طرف الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب مؤخرا في ولاية  ورقلة طرح العديد من الإنشغالات المتعلقة بالمؤسسات المصغرة.

وتطرق  الأعضاء إلى مشكلين هامين  تمثلا  في  تقديم اقتراحات  حلول  داخل  كل ولاية. كما عرفت  الجلسات مداخلات لممثلي بنك:   BDL،  BNÀ  و الشريك Trust للتأمين. وفي سياق آخر تناول الحضور موضوع التمويل الإسلامي الذي استحدثته الدولة الجزائرية  كنمط  جديد لدعم  مشاريع  الشباب  المستثمر  في  كافة الأنشطة و القطاعات.

من  جهة  أخرى اشتكت  أغلب  المؤسسات المصغرة عن مشكلة التواصل بين المؤسسة والبنك داعين إلى ضرورة تفعيل الاتصال  بين  الطرفين، ناهيك عن  عدم  استفادة الشباب المقاول من  نسبة  20%  من الصفقات العمومية خاصة المستفيد من أجهزة  دعم الدولة  ” اونساج ، كناك واونجام” .

وكللت الجلسات برفع جملة من الإنشغالات الهامة للأمانة الوطنية للفيدرالية  الوطنية  للمقاولين الشباب  من  أجل النظر فيها. 

 

1 تعليق
  • احمد روابح
    نُشر يوم نوفمبر 16, 2018 على 2:54 م

    السلام عليكم ورحمة الله وجمعة مباركة سيداتي سادتي رئيس واعضاء الفيدرالية الوطنية المقاولين الشباب اهنيئكم على المحصول للمجهود المبذول كممثل عن المقاولات الشبانية والاعتراف الضمني من لدن السلطات المحلية للمناطق التي زرتموها في اطار تظاهرة الصالون الحهوي للمنتوج المقولاتي المؤسسات المصغرة بجميع اصنافها التدعيمية وبما ان تطرق في الندوات الجهوية الى العديد من الانشغالات الشبانية مع الناكل المصرفية الممولة للمشاريع المصغرة وفي هذا الصدد يجب على الفيدرالية ان تطلب بصفة رسمية من البنوك او بالاحرى الهياكل المصرفية ان تتخلى على النمط الكلاسيكي المتبع منذ عهود الا وهو تسيير للكتلة النقدية بناءا على النصوص الواردة من الوصاية اي التمويل بالامر والدخول كشريك اقتصادي مع المؤسسات المصغرة من اجل خلق الثروة الاقتصادية للبلد وبالتالى نجاح المشاريع الشبانية وتحصيل البنوك على قرضها ونسبة المشركة مع المؤسسة الناجعة ‘هن اجل هذا اطلب منكم اخذ بعين الاعتبار هذا الانشغال وطرحه كنقطة ذات اهمية ايجابية لصالح المؤسسات المصغرة تاتي تعانى من مشكل التمويل

    رد

أترك تعليقا