دعى  الباحثون  في  الملتقى  الوطني  المنظم  بالمركز الجامعي  لولاية تيسمسيلت  مؤخرا  إلى  ضرورة  تشجيع الشباب على خوض  غمار  الاستثمار عن طريق المقاولاتية والمتمثلة في المؤسسة المصغرة لتنويع الاقتصاد الوطني   خاصة  في  مجالي السياحة والزراعة  كونهما  يمثلان المخرج الوحيد لتجاوز حالة التبعية للمحروقات.

كما ناقش الحضور نماذج التنمية المستدامة خارج قطاع المحروقات وقاموا بتشخيص وضعية الاقتصاد الوطني وإيجاد بدائل عنها.

أترك تعليقا