أكد  رئيس  الفيدرالية  الوطنية  للمقاولين  الشباب  السيد خير الدين هامل على ضرورة اقحام الرقمنة كشريك للدولة والمواطن والمؤسسات  الاقتصادية  نظرا  لما تكتسيه من أهمية  في  حياتنا اليومية  وذلك  عبر  تكاثف الجهود لابرازها لمواكبة العصرنة أكثر. مضيفا  أن  الرقمنة تتجلى بشكل  كبير  في النموذج الاقتصادي الجديد  الذي  تبنته  الجزائر  مؤخرا  جاء  ذلك  خلال  استضافته  في حصة  تلفزيونية  بثت على قناة “القرآن الكريم” الأسبوع الماضي.

و في  هذا  السياق، عرج  السيد  هامل  على  المجهودات والزيارات  التي  قامت  بها  الفيدرالية  الوطنية للمقاولين الشباب  إلى  الجامعة  لحث الطلبة المقبلين على التخرج لخلق  مؤسسات  مصغرة  في هذا  المجال.  مشيرا أن أي مؤسسة  استحدثت  تطبيقا  جديدا  لتسويق  منتوجاتها إلكترونيا قبل إنشاءها لمؤسستها.

كما دعا رئيس الفيدرالية الوطنية للمقاولين الشباب السيد خير  الدين  هامل  إلى  وجوب  توفير المناخ يتماشى مع إمكانيات  الشباب  المستثمر  في مجال الرقمنة كون هذا   المجال  لا  يقتصر  فقط  على  الانترنيت  وإنما  يشمل البرمجيات  للحصول  على  منظومة  اقتصادية متطورة تمكن الجزائر من منافسة الدول المتقدمة.

أترك تعليقا